الفرنك السويسري القوي تسبب في فقدان 52000 وظيفة. دراسة للبنك السويسري يو بي أس تظهر قوة قطاع الصناعة

أقتصاد
Typography

20minutes

قوة الفرنك السويسري أمام اليورو كلفت فقدان 52000 وظيفة في سويسرا؛ في دراسة للبنك السويسري رقم ١ يو بي أس تظهر انه لا تراجع في القطاع الصناعي السويسري رغم التحولات القوية منذ العام ١٩٩٨

20minutes

قوة الفرنك السويسري أمام اليورو كلفت فقدان 52000 وظيفة في سويسرا؛ في دراسة للبنك السويسري رقم ١ يو بي أس تظهر انه لا تراجع في القطاع الصناعي السويسري رغم التحولات القوية منذ العام ١٩٩٨

 الصناعة السويسرية تعاني من قوة الفرنك السويسري منذ العام 2007 ولكن وضعها ليس كارثياً

 التهديد الاكبر للصناعة السويسرية اليوم هو قوة الفرنك السويسري.

هذه المعلومة مسؤول عنها بنك UBS.

الخبراء الاقتصاديون للبنك السويسري رقم ١ حسبوا أن قوة العملة السويسرية تسببت في خسارة 52000 وظيفة منذ العام ٢٠١٠؛ هذا ما كشفت عنه صحيفة Blick يوم الخميس الرابع عشر من تموز يوليو ٢٠١٦

منذ العام ٢٠٠٧ فقد اليورو ٣٥٪ من قيمته أمام الفرنك السويسري ونتج عن ذلك ان الصناعة السويسرية لم تنتعش وألغت ٦٠٠٠ وظيفة خلال الاعوام الستة الأخيرة. ويضيف أقتصاديو البنك السويسري UBS أن ٥٢٠٠٠ وظيفة لم تخلق نتيجة هبوط قيمة اليورو امام الفرنك السويسري.

 ٣٠٠٠٠٠ وظيفة اختفت خلال ٣٠ عاماً.

 لكن المخاوف من تراجع قطاع الصناعة في سويسرا مبالغ فيها طبقا للدراسة. فالمقارنة مع دول اخرى تبين ان قطاع الصناعة السويسري في وضع جيد وملفت للانتباه وان التغيرات الهيكلية الاساسية اصبحت من الماضي.

يذكر بنك UBS أن خسارة الوظائف الاكثر أهمية كانت في الفترة بين عام ١٩٧٠ والعام ٢٠٠٠ حيث تم فقدان ٣٠٠٠٠٠ وظيفة في قطاع الصناعة في تلك الاعوام الثلاثين؛ ولكن في الاعوام الخمسة عشر الاخيرة توقف النزيف.

 
ومع ذلك، فإن هيكل الشركات قد تغير بشكل كبير، ويقول بنك يو بي إس UBS ما يقرب من نصف الوظائف في القطاع الصناعي هي الآن وظائف مكتبية. الأبحاث والتسويق والإدارة والتنظيم باتت اكثر حضوراً بالنسبة للإنتاج البحت. أصبحت مجالات الأدوية والساعات أيضا أكثر أهمية، وذلك على حساب الآلات والكيماويات.


 

أوراق مالية سويسرية

الرجاء تسجيل عنوان بريدك الالكتروني لاستلام رسالتنا الاسبوعية